27 فبراير، 2009

اهداء الى كلنا مقاومة

فى مقال للكاتب محمد سلماوى بجريدة المصري اليوم
ذكر الكاتب القواعد العشر السحرية التي تتبعها الصحافة ووسائل الإعلام في الدول الغربية في تغطيتها للشرق الأوسط، والتي قال إن بفضلها تصبح قضية الصراع العربي - الإسرائيلي واضحة ومحسومة أمام الرأي العام الغربي.
والقاعدة الأولي هي أنه في أي اعتداء، يحدث بين العرب وإسرائيل، فإن العرب هم دائماً البادئون، أما إسرائيل فهي دائماً في حالة دفاع عن النفس.
والقاعدة الثانية هي أن الفلسطينيين واللبنانيين وجميع الجنسيات العربية الأخري ليس لديهم الحق في قتل المدنيين الإسرائيليين، فهذا تسميه الصحافة الغربية إرهاباً
والقاعدة الثالثة أن إسرائيل لديها كل الحق في قتل المدنيين من أي جنسية عربية، وهو ما تسميه الصحافة الغربية الحق المشروع في الدفاع عن النفس.
والقاعدة الرابعة هي أن إسرائيل حين تتمادي في قتل أعداد كبيرة من المدنيين الفلسطينيين فإن القوي الغربية تكتفي بدعوتها لضبط النفس، وهو ما تسميه الصحافة الغربية موقفاً إيجابياً للمجتمع الدولي.
والقاعدة الخامسة هي أنه ليس من حق الفلسطينيين أو اللبنانيين احتجاز العسكريين الإسرائيليين حتي لو كان عددهم محدوداً للغاية، ولا يتعدي اثنين أو ثلاثة أو حتي واحد، كما في حالة الجندي شاليط.
والقاعدة السادسة هي أن إسرائيل لديها كل الحق في احتجاز أي عدد تريده من الفلسطينيين حتي لو وصل عدد الأسري في سجونها إلي ١٢ ألفاً من بينهم النساء والشيوخ، وما لا يقل عن ٣٠٠ طفل، وأنها غير مطالبة بإثبات أي تهمة عليهم.
والقاعدة السابعة أنه كلما ذكرت الصحافة الغربية ووسائل الإعلام اسم حزب الله يجب أن تقرنه بتعبير «الذي تدعمه إيران».
والقاعدة الثامنة أنه عند ذكر اسم إسرائيل فيجب الامتناع تماماً عن قول «التي تدعمها الولايات المتحدة وبقية القوي الغربية» حتي لا يبدو أن الصراع في الشرق الأوسط غير متكافئ.
والقاعدة التاسعة هي عدم الحديث مطلقاً عن أن الأراضي التي يحدث فيها كل ذلك هي أراض محتلة، كما لا يجب الحديث أيضاً عن قرارات الأمم المتحدة، ولا عن خرق القوانين الدولية وانتهاك اتفاقية جنيف، فذلك يمكنه أن يؤثر علي مشاعر الجمهور ويصيبه بالاضطراب النفسي.
والقاعدة العاشرة أن الإسرائيليين يتحدثون الإنجليزية والفرنسية والألمانية والإيطالية أفضل بكثير من العرب من جميع الجنسيات، لذا فإن أجهزة الإعلام الغربية تجد نفسها مضطرة لأن تعطي للإسرائيليين والموالين لهم مساحة أكبر بكثير من العرب في برامجها وتحقيقاتها الصحفية، وهو ما يبرر جميع القواعد المذكورة عاليه، من واحد إلي عشر، وذلك ما يعرف في الغرب بـ«الموضوعية الصحفية».
ولقد أوضح الصديق الذي أرسل لي المقال أنه يشعر بالامتنان لكاتبه الفرنسي، لأنه بفضل تلك القواعد التي كانت خافية عليه، رغم أنها مطبقة بكل دقة في جميع وسائل الإعلام الغربية، أصبح الآن يفهم قضية الشرق الأوسط بكل تفاصيلها، ولا يجد فيها ما يثير اللبس أو الغموض، فالحق بينّ والباطل بينّ، والمقصود بالحق طبعاً هو كل ما تفعله إسرائيل، أما الباطل فهو ما يفعله العرب، حتي لو لم تقل الصحافة ذلك صراحة، فالقارئ الغربي قارئ فطن لا يحب أن تقال له الأشياء بشكل مدرسي مباشر، بل يفضل أن يوحي بها، ويكفي أن تكون تلك هي قناعة من يتصدون لنقل أحداث الشرق الأوسط حتي ينعكس ذلك علي ما يقدمونه في مقالاتهم. وبرامجهم التليفزيونية، فتتحول تلك القواعد مع الوقت إلي قناعات مسلم بها من جانب الجمهور أيضاً.
ولقد رددت علي صديق قائلاً: بل هي قناعات نؤمن بها نحن العرب أيضاً، لذلك تجد قادتنا يقدمون المبادرة العربية للسلام، ويعيدون تقديمها في كل اجتماع قمة، حتي في الوقت الذي تتصاعد فيه حدة العنف الإسرائيلي، ويتوعد المسؤولون العسكريون الشعب الفلسطيني بمحرقة أو «هولوكوست» تفوق كل ما عرفه التاريخ، فالحق بينّ والباطل بينّ.
المقال وبما يحتويه من نقاط هامة جدا ومعلومات يهمنا على الصعيد العام والخاص فى مدونة كلنا مقاومة  

23 فبراير، 2009

مصر الامن والامان

لماذا التفجيرات التى حدثت فى ميدان الحسين امس ؟؟؟
ولماذا فى هذا الوقت  بالذات ؟؟؟
ولماذا حى الحسين بالتحديد ؟؟؟
هل لان  منطقة حي الحسين هي من المناطق الأثرية والسياحية الهامَّة في مصر،
و تضم العديد من المعالم التاريخية والدينية التي تعجُّ عادة بآلاف الزوار من المصريين والسائحين العرب والأجانب  
هل لان بها الجامع الأزهر ومسجد الحسين وخان الخليل ؟؟؟.
الكل يدلى بدلوه بتصريحات وتحليل الموقف
والكل يشير بالبنان الى الجماعات الاسلامية بانها وراء تلك الانفجارات
والبعض يربط بينها وبين خروج ايمن نور
والبعض الاخر يتهم اليهود وحماس وراء التفجيرات
والاغرب من هذا اتهام النظام نفسه بالقيام بتلك الاعمال
والكل نسى او تناسى ان مصر بلد الامن والامان ومهما يحدث ستظل كذلك  
ومهما تكن الاسباب والدوافع ومهما تكن تلك الجهة القائمة باعمال التفجيرات
فتراب مصر طاهر وشعبها اصيل ويستطيع ان يتجاوز اشد المحن
وحسبنا الله ونعم الوكيل

16 فبراير، 2009

كلنا مقاومة


 عدونا واحد .. كلنا واحد .. كلنا مقاومة
شعار اتخذته مجموعة من الاخوة والاخوات الافاضل شعار المدونة جديدة فتية تدافع عن القضية الفلسطينية ورصد الاحداث فى الماضى والحاضر
مدونة هدفها توضيح الحقائق وازالة الغموض واثارة همم الشباب وبث روح الوطنية لدى شباب الامة وتصحيح بعض المفاهيم المغلوطة 
لذا وجب علينا جميعا المشاركة الفعالة فى انجاح تلك العمل الجماعى ولو باقل القليل  فهو واجب دينى وقومى علينا جميعا 
شارك بمعلومة او بتعليق او بنشر رابط المدونة على السايد بار بمدونتك 
  لا تستهين بدورك فى المشاركة فرب معلومة او تعليق منك استفاد منه الكثيرمن متا بعى المدونة، المدونة ليست وليدة الصدفة فشتى مناحى الحياة من حولنا تتطالب بها وتتطالب بتكاتفنا جميعا لاظهار الحق والدفاع عن حقنا المسلوب باسلوب متحضر وراق ومدعوم بالصور والمعلومات والحقائق وبعيدا عن التزييف وتغيير الحقائق التى يسعى لها العدو الصهيونى من خلال جميع الوسائل المرئية والمسموعة
ففى اعقاب عدوانه البربرى الغاشم على الابرياء فى غزة قام العدو بتوجيه جيش من المدونين  الصهاينة لتزييف الحقائق والتصدى لكل من يحاول مهاجمة الكيان الصهيونى متخذين على عاتقهم ان العدوان البربرى حق مشروع لهم لان غزة وما فيها مجرد مجموعة من الارهابيين ونسوا بل وتناسوا ان اهل غزة هم اصحاب الارض والحق بل قاموا بحرق الاخضر واليابس وقتل المدنيين والعزل من النساء والشيوخ وتدمير المنازل والمواقع المدنية على روؤس ساكنيها لتضاف مجزرة وحشية جديدة الى مجازر الصهاينة العديدة فى تاريخهم الاسود
ففى الامس البعيد كانت دير ياسين وبالامس القريب كانت صبرا وشتيلا واليوم غزة وغدا يا ُترى من سيكون الضحية ؟؟؟ فعدونا لا يعرف معنى للسلام ولكن بطبيعته سفاح وعنده شراهة لسفك الدماء اينما وجد أو حل بمكان.
مع الاسف نحن نواجه عدو جبان وخسيس فى ميدان المعركة الحربية ولكنه اكثر خسة وندالة فى تزييف الحقائق وله القدرة على استعطاف الجميع وكسب تاييدهم 
ونشر التناحر والاختلاف بين ابناء الفيلق الواحد بل استطاع ان يشتت العرب جميعا ويجعلهم مختلفين على قضيتهم الوحيدة بل دمر المناهج الدراسية وخرب عقول الشباب بالجنس والمخدرات والاباحية المغرضة لذا وجب علينا جميعا ان نتكاتف لاحباط مخططاته الصهيونية من اجل  ديننا وشبابناوابناءنا 
المعركة ما زالت مستمرة  برغم انسحاب العدو من ميدان المعركة الحربية ذليلا يجر اذيال الخيبة، لكن معركته التدميرية التخريبية فى ارضنا ومعتقداتنا مازالت قائمة 
لذا وجب علينا جميعا الجهاد والمقاومة فى ميدان اظهار حقيقة العدوالصهيونى والدفاع الشرعى عن حقوقنا المشروعة  
من اجل هذا اناشدكم بالمشاركة الايجابية فى  
وللحديث بقية باذن الله

******
تحديث هام
بناء على رغبة كريمة من الاخت مجداوية
************ 
لكن اسمح لي أن اضيف على ما كتبت تفسيرا لكلنا مقاومة وهو ما علق به أخونا الكريم
الربان وهو ما كتبناه بالفعل من أول انشائنا المدونة وعلى جروب المدونة على الفيس بوك وهو يشرح معنى المقاومة
فاسمح لي أن اكتبها هنا وأرجو أن تضييفها (ان سمحت بذلك ) على التدوينة
فقد كتبنا على تدوينة هدايا الافتتاح ما يلي :
اسم المدونة هو ما يشرح لكم كيفية المساهمة فكل مدونة لها نفس هدفنا ونفس توجهنا هى مساهمة معنا بمعنى أن الهدف هو تغيير ما بأنفسنا حتي يغير الله ما بنا فالمقاومة ليست سلاحا فقط بل مقاومة ودفع وازالة كل العوامل والأسباب التى أوصلتنا الى هذا الحال من العجز والهوان والفرقة والإنهزامية والضعف واليأس وتوجهنا واحد فعدونا واحد هم الصهاينة وكل من يعاونهم من كل ملة وكلنا واحد ضدهم كمسلمين وكل من يعاونا من كل ملة ولهذا أملنا أن نكون سلسلة مترابطة من كل المدونين الذين لهم نفس الهدف ونفس التوجه يشد بعضنا بعضا ونوحد جهودنا بأن نكوٍن فيما بيننا هذه السلسة الممتدة ونعلن عن بعضنا ونستعين بما لدينا لنفس الهدف فكل من يكتب عن الأخلاق والدين والخير والحق والجمال والعدل هو مساهم معنا كل في موقعه وكل في مجاله سواء هنا أو فى مدونته

وكتبنا تعريف لمعنى المقاومة على الفيس بوك كما يلي:
كلنا مقاومة
ليست كل المقاومة حرب بالسلاح بل المقاومة تعني مقاومة كل الأسباب التي أدت أن نصل الى هذا الحال الذي جرأ علينا العدو الصهيوني فاستباح دمنا كالذبائح دون ردع ودون تردد ومقاومة كل أسباب الضعف والتخلف والسلبية
كلنا مقاومة
مفهوم شامل للمقاومة

مدونة أنشأها مجموعة من المدونين لتصحيح المفاهيم الخاطئة والارتقاء
بالانسان فينا لكي نغير ما بأنفسنا فيغير الله حالنا
مدونة كلنا مقاومة

12 فبراير، 2009

كلمات


 جاءنى عبر الميل  38 جملة رائعة

إذا لم تعلم أين تذهب , فكل الطرق تفي بالغرض
** ** ** **
يوجد دائماً من هو أشقى منك , فابتسم
** ** ** **
يظل الرجل طفلاً , حتى تموت أمه , فإذا ماتت ، شاخ فجأة
** ** ** **
عندما تحب عدوك , يحس بتفاهته
** ** ** **
إذا طعنت من الخلف , فاعلم أنك في المقدمة
** ** ** **
الكلام اللين يغلب الحق البين
** ** ** **
كلنا كالقمر .. له جانب مظلم
** ** ** **
لا تتحدى إنساناً ليس لديه ما يخسره
** ** ** **
العين التي لا تبكي , لا تبصر في الواقع شيئاً
** ** ** **
المهزوم إذا ابتسم , افقد المنتصر لذة الفوز
** ** ** **
لا خير في يمنى بغير يسار
** ** ** **
الجزع عند المصيبة , مصيبة أخرى
** ** ** **
الابتسامة كلمة معروفه من غير حروف
** ** ** **
اعمل على أن يحبك الناس عندما تغادر منصبك , كما يحبونك عندما تتسلمه
** ** ** **
لا تطعن في ذوق زوجتك , فقد اختارتك أولا
** ** ** **
لن تستطيع أن تمنع طيور الهم أن تحلق فوق رأسك
و لكنك تستطيع أن تمنعها أن تعشش في رأسك
** ** ** **
تصادق مع الذئاب ... على أن يكون فأسك مستعداً
** ** ** **
ذوو النفوس الدنيئة , يجدون اللذة في التفتيش عن أخطاء العظماء
** ** ** **
إنك تخطو نحو الشيخوخة يوماً مقابل كل دقيقة من الغضب
** ** ** **
كن صديقاً , ولا تطمع أن يكون لك صديق
** ** ** **
إن بعض القول فن .. فاجعل الإصغاء فناً
** ** ** **
الذي يولد يزحف , لا يستطيع أن يطير
** ** ** **
اللسان الطويل دلالة على اليد القصيرة
** ** ** **
نحن نحب الماضي لأنه ذهب . ولو عاد لكرهناه
** ** ** **
من العظماء من يشعر المرء بحضرته أنه صغير
ولكن العظيم بحق هو من يُشعر الجميع في حضرته بأنهم عظماء
** ** ** **
من يطارد عصفورين يفقدهما جميعاً
** ** ** **
المرأة هي نصف المجتمع وهي التي تلد و تربي النصف الآخر
** ** ** **
كلما ارتفع الإنسان , تكاثفت حوله الغيوم والمحن
** ** ** **
لا تجادل الأحمق , فقد يخطئ الناس في التفريق بينكما
** ** ** **
الفشل في التخطيط يقود إلى التخطيط للفشل
** ** ** **
قد يجد الجبان 36 حلاً لمشكلته ولكن لا يعجبه سوى حل
واحد منها وهو .. الفرار
** ** ** **
شق طريقك بابتسامتك خير لك من أن تشقها بسيفك
** ** ** **
من أطاع الواشي ضيَع الصديق
** ** ** **
أن تكون فرداً في جماعة الأسود خير لك من أن تكون قائداً للنعام
** ** ** **
لا تستحِ من إعطاء القليل فإن الحرمان اقل منه

9 فبراير، 2009

التدوينة السوداء

تضامنا مع شعب غزة

5 فبراير، 2009

اللهم ارزقنى

اللهم ارزقنى
 بالالف..... الفة
وبالباء..... بركة
وبالتاء .....توبة
وبالثاء..... ثوابا
وبالجيم..... جمالا
وبالحاء.....حكمة
وبالخاء.... خيرا
وبالدال.... دليلا
وبالذال... ذكاءا
وبالراء... رحمة
وبالزين.... زكاة
وبالسين.... سعادة
وبالشين ...شفقة وشجاعة    
وبالصاد.....صبرا
وبالضاد..... ضياء
وبالطاء..... طاعة
وبالظاء..... ظفرا على الاعداء      
وبالعين...... عناية الهية 
وبالغين...... غنى
وبالفاء...... فلاحا
وبالقاف....  قناعة
وبالكاف..... كفاحا  
وباللام ......لباقة  
وبالميم .... موعظة حسنة    
وبالنون..... نورا
وبالهاء ....هداية  
وبالواو... ورعا
وبالياء..... يقينا