17 فبراير، 2008

وداعا مجدى مهنا


وداعا مجدى مهنا

وداعا فى الممنوع

وداعا ايها الفارس النبيل

وداعا صاحب القلم الجرئ

رحل الصحفى الكبير مجدى مهناصاحب القلم الجرئ

صاحب الكلمة الحرة صاحب القلب الشجاع

مجدى مهنا الذى ظل يدافع عن حق الشعب بدون ملل ولا كلل

مجدى مهنا الذى عبر عن ما بداخلنا بكل تلقائية وصدق ونزاهة

مجدىمهنا الذى نال احترام وحب اعدائه قبل اصدقائه والمقربين منه

اهم ما يميز الكاتب الكبير فى كتاباته انه عفيف اللسان نقى السريرة

حاد فى انتقاداته بدون اغراض شخصية او ابتذال

صارع المرض بشجاعة وكبرياءولم يتخلى عن جراته وشجاعته

احترم القراء فاحبوه وتضامنوا معه واجلوه

رفض كل مغريات السلطه رفض حتى مجرد العلاج على نفقة الدولة

بالرغم من تكاليف علاجه الباهظة

عاش ومات محبا لبلده متفانيا فى الذود عنها بكل ما اوتى من قوة

فرحم الله الفارس النبيل فى زمن عز فيه النبلاء

وداعا مجدى مهنا فارس الكلمة العفيفة

ونحتسبك عند الله مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا

هناك 5 تعليقات:

لماضة يقول...

الله يرحمه فعلا انسان جدير بالاحترام
ومبروك مدونتك يا خالد
ياريت كمان تزور الناس فى مدوناتهم وتشاركهم مواضيعهم بالتعليقات
عشان يشاركوك
وحلو قوى المدونة كده
للامام يا افندم

همس الاحباب يقول...

دكتورة لماضة حبيب قلبى من جوه
شكراليكى على تشريفك مدونتى المتواضعة
وعلم وجارى تنفيذ تعليمات سيادتك.

Ahmed Al-Sabbagh يقول...

الصديق العزيز خالد

انا عرفت اسمك من كومنت لماضة

ان رحيل مجدى مهنا فى هذا الوقت الذى نحتاج فيه لمن يتكلم بصدق لهو مأساه كبيرة

تحياتى على مدونتك الجميلة

اخوك

احمد الصباغ

Ahmed Al-Sabbagh يقول...

على فكرة تقدر تجاوب على تاج الصباغ

وانا منتظر اجابتك عليه

تحياتى

همس الاحباب يقول...

الاخ العزيز ا/ احمد الصباغ
طبعا متشكر جدا على المجاملة الرقيقة وتشريفك مدونتى واشكرك قوى على السماح لى بالاجابة على تاج الصباغ
مع ارق تحياتى القلبية خالد