18 مارس، 2010

فلسفة اللقاءات - ومشروع الصدقة الجارية


هناك ظاهرة غريبة فى الوسط التدوينى انتشرت انتشار النار فى الهشيم بين مؤيد ومعارض لبعض اللقاءات الخيرية والتدوينية .
وان هناك سلبيات واخفاقات  كثيرة فى بعض اللقاءات نتج عنها خصومات ومشادات احيانا وهذا صحيح ولا استطيع ان أنكره ، والبعض الاخر من تلك اللقاءات عبارة عن تعارف ودردشة لا جدوى منها وهذا ايضا صحيح .
اما وجهة نظرى المتواضعة فانا دائما انظر الى النصف المملوء من الكوب واترك النصف الفارغ ،فنحن كمدونين فى الاساس بشر وننتمى الى مجتمع بشرى  به الكثير من العادات والتقاليد فيه اختلاف الرؤى وارد وايضا اختلاف فى العادات والتقاليد ، لذا لابد من التعامل مع الجميع بقدر عقولهم وبناء على تلك العادات والتقاليد نتمسك بالصالح والمفيد منها ونترك الطالح و الخبيث منها
لذلك فلسفتى فى تلك اللقاءات وخاصة الخيرية منها  تعتمد على اشياء بسيطة جدا منها 
- الفصل ما بين الاشخاص والافعال بمعنى اننى بشر وليست ملاك  وعيوبى اكثر من مميزاتى ولكننى شاركت فى عمل خير ماديا او معنويا فهذا من المنظور العام  شىء ايجابى حتى لو كان الهدف منه رياء او مصلحة ما لان العمل ظاهره خير وباطنه لا يعلمه الا الله سبحانه وتعالى والجزاء والحساب بيد الله سبحانه وتعالى .
ببساطة المشاركة والمساهمة فى عمل خير افادة للاخرين ومساعدة لمحتاج حتى لوكنت شخص بداخلى غير سليم 
- اللقاء التدوينى دائما ينقسم الى جزئين جزء خيرى والاخر ترفيهى وتبادل اراء ووجهات نظر او مناقشة بعض القضايا والامور العامة فكل منا حر فى المشاركة فى الجزء الذى يريده بشرط عدم الاساءة للاخرين .
- اللقاء الخيرى دعوة لمشاركة المدونين واسرهم ومشاركة من هم خارج عالم التدوين ايضا فى الاعمال الخيرية ومساعدة المحتاج وربما اعطاء الفرصة لاشخاص بداخلهم الخير ولكن  السبيل غير واضح امامهم .
- الفصل ما بين علاقتى الشخصية واختلافى فى الرأى وبين حضورى لاى عمل خيرى والمشاركة فيه وعدم  الارتباط بعمل الخير من اجل اسماء معينة تدعو لهذا الخير لان هدفى الاول والاخير هو المشاركة فى العمل الخيرى بغض النظرعن الاشخاص مع احترامى للجميع طبعا .
- ابتسامة على شفاه طفل او فرحة فى عيون محتاج لا تساويها الدنيا بما فيها 
- اللقاء بالنسبة لى لا يعنى كم التبرعات ولا عدد الحضور ولا نجاحه من عدمه بقدر ما يعنينى الاستمرارية والدوام على تلك الاعمال فقليل مستمر افضل عندى من كثير لا يتكرر .
- اللقاء احيانا يضم العشرات من الاشخاص ولكن فى النهاية هى ارواح كانها جنود مجندة من تعارف منها ائتلف ومن تناكر منها  اختلف
- استمرارية الخير والدعوة له دائما واجب على الجميع وغير مرتبط باشخاص فكلنا مأمرون بالدعوة الى الخير والتكافل فيما بيننا .
- من خلال هذه اللقاءات تم التعارف على شخصيات تدوينية اكثر من رائعة وربما  توطدت بيننا صداقات لانهم اناس هدفهم الخيرفقط بدون اغراض او مصالح شخصية ، لذا فلو كل لقاء تعرفت فيه على صديق واحد يعتبر فى حد ذاته مكسب عظيم.
هذه وجهة نظرى ببساطة ربما يختلف معى اشخاص ولهم منى كل الود والاحترام وربما يتفق البعض وتلك هى سنة الحياة .
الجزء الثانى والاهم من الموضوع ما حدثتنى عنه الاخت العزيزة الغائب الحاضر دائما فى اعمال الخير قوس قزح 

الموضوع ببساطة هو استكمالا لاعمال الخير السابقة تم طرح فكرة لعمل صدقة جارية ودعوة الجميع للمشاركة فيها 
الصدقة عبارة عن المساهمة فى شراء جهاز طبى ( مونيتور ) لخدمة الاطفال المرضى بمستشفى ابو الريش الجامعى 
الجهاز تكلفته 15000 جم ( خمسة عشر الف جنيه ) تم توفير مبلغ خمسة الاف جنيه حتى الان من ثمن الجهاز 
خطة العمل المقترحة : 
الاعلان  عن مشروع الصدقة فى بعض المدونات الصديقة بالاضافة الى كل المدونات كل حسب رغبته
-  التبرع اختيارى وكل حسب امكانياته حتى لو مبلغ  التبرع جنيه واحد  .
- طرق التبرع متنوعة  سواء كانت بحوالة او بالاستلام باليد او عمل لقاء خيرى بالمستشفى لزيارة المرضى وتسليم التبرعات النقدية للمسئول المستشفى  
واعتذر لعدم المتابعة خلال الاسبوع القادم نظرا لظروف السفر الى سوهاج 
وبعد العودة باذن الله سنوافيكم بكافة التفاصيل عن الصدقة الجارية 
ولا تنسوا بؤجة الخير فى مايو القادم ان شاء الله  يعنى جهزوا البؤج من الان 
جزاكم الله خيرا وجعله فى ميزان حسناتكم 
تحديث هاااام جدا 
===========
تم تاجيل السفر الى يوم الجمعة الموافق 26-3
بالنسبة للتبرع هيكون باحدى الطرق الاتية 
-عن طريق حوالة على  بنك مصر فرع الاورمان ( البيانات المطلوبة هنا
- عن طريق الاتصال على الارقام الاتية 
 مدام نوران بت خيخة 
0180004374
خالد همس الاحباب 
 0101345140
- او التبرع يوم اللقاء 9ابريل بمستشفى ابو الريش الجامعى 

بوستات بخصوص نفس الموضوع :
صدقة جارية على ارواحنا  

14 مارس، 2010

لقاء بور سعيد - حديث الصور

لقاء بور سعيد فى الثانى عشر من مارس من اصعب اللقاءات التى مرت بى وذلك لعدة اسباب منها
- من الصعب ان تجد الكلمات التى تعبر عما بداخلك من جمال وروعة اليوم 
- صعوبة التعبير عن الفرحة التى تملا العيون لدى الكبار قبل الصغار
- روعة المكان والصحبة الجميلة ومشاركة فعالة تجعلك فخور بانك كنت معهم 
- رسم الابتسامة على شفاه الاطفال وفرحة عيونهم باليوم تجعلك عاجز عن اى وصف مهما قيل ومهما تحدثنا
- رجوع  ابو خالد ومشاركته معنا جعلنى فى حالة من الصعب ان توصف وكانها عودة الروح الى الجسد 
- وجودى وسط مجموعة  اكثر من رائعة فى رحلة الذهاب والعودة جعلت الرحلة درب من الخيال 
لذلك لن أتحدث عن تفاصيل وأترككم مع بعض من صور اللقاء


فرحة الاطفال بالمفتش كرومبو
الحاجة احسان فرحانة بكرومبو

رقص وفرحة الاطفال بسحس بمب
انتظار وترقب الاطفال لتجهيز مسرح الاراجوز
عرض الاراجوز
احدى فقرات الاراجوز واستمتاع الاطفال بها 
فرحة الصغار مع الكبار
بدا فقرة العرائس
محمد الشناوى فى طريقه الى تقديم فقرة رائعة

موهبة فائقة وتمكن عالى
فرحة واستمتاع من الاطفال بموهبة الشناوى
ابداع وسيمفونية راقصة 
رسائل قصيرة 
فاتيما : وجودك فى اى لقاء يضفى عليه جو من الطيبة والبهجة بالرغم من حزنك الداخلى وخصوصا فى عرض العرائس ان شاء الله سيعود قريبا وهيحضر معانا عروض كثيرة 
وليد الدوغرى :رجولة وجدعنة وخفة دم ابن البلد ضربت فى خلاط الحياة نتج عنها وليد الدوغرى  ( بس برضه ماشية معاك يا عم ) 
شريف باشا : شهامة وادب وفكر وهدوء بتحسسنى ان شبابنا لسه بخير 
ضياء : طولك عقدنى من نفسى بس بحس بالفة غريبة وبحس ان قلبك  قلب طفل وعقلك بيوتفل مايند 
ماما امولة : سعيد بعودتك سالمة فانتى انسانة من الزمن الجميل ربنا يبارك فى صحتك 
خيخة وعسقول وحماده : وجودكم اسعدنى جدا وحسيت اننا عزوة 
شريف ابن خيخة : مشروع حسين فهمى جديد وعينه على المزز ربنا يخليه لامه وتفرح بيه 
ليساندرا وانوس وسومه : دمياط على طول الخط يبقى الادب والاخلاق وفى انتظار لقاء دمياط 
سارة رحيل : بورسعيدية الهوى منصورية المنشا اصبحت علامة مميزة فى بور سعيد 
احسان وشفقة هانم : ببقى فرحان جدا بوجودكم فى اى مكان وبحس بالحقد النفسانى تجاهى يا احسان بيه هههههههه
أحمد عبدالمنعم وابنه وصديقه المكان نور بوجودكم وازداد جمالا 
اهو دا عيبه وربع ضارب : هدوء الملائكة وعقل الجبابرة 
محمد ابو عجيلة وابو العربى : وجود متميز دائما
ريم هانم : اتصالك اسعدنى كثيرا انتى انسانة فوق العادة واحساسك بمن حولك احساس نبيل .
مسك الختام 
ايناس نهر الحب : نهر عطاء متجدد من الصعب ان تجد كلمات لوصفها جزاكى الله خيرا وجعلك عونا لاهل بور سعيد 
نسمة : الجندى المجهول ومجهود رائع خلف الستار لانجاح اللقاء 
ابو خالد : ستظل دائما ابا للمدونين ربنا يتم شفائك على خير ويبارك لنا فيك وجودك كان نقطة تحول للجميع اما وجودك بالنسبة لى فكان مصدر فخر واعتزاز وربما عودة الروح للجسد  .
 شكرا للمولى عز وجل على نجاح اليوم وروعته
شكرا لاصحاب الفكرة وشكرا لجميع الحضور 

مع الاسف لم استطع تنزيل ملفات الفيديو جارى المعالجة لتنزيلها  

تفاصيل اللقاء عند روح قلب ماما روحنا وجينا 

8 مارس، 2010

رحلة البحث عن الأوهام


بسم الله الرحمن الرحيم
باذن الله تعالى سوف نستكمل ما بداته عن رحلة السفر الى سوهاج والتى تحدثت عنها فى هذا البوست وبناء على رغبة من الاخت wanda صاحبة مدونة سواحة فى الكون للتعرف على سوهاج اكثر نظرا لانها تنتمى لتلك المحافظة .
بادىء ذى بدء اعتذر عن التاخير وعدم المتابعة خلال الفترة الماضية نظرا لان الاحداث توالت بسرعة رهيبة  مابين سفريات متتالية وضغط عمل ومرحلة من الالم والمعاناة التى عانيتها فى الفترة الاخيرة بسبب  الظروف الصحية ولكن الحمد لله قدر الله وماشاء فعل .
ساتحدث عن بعض الصور التى لاحظتها فى رحلة الذهاب والعودة 
اولها : طريق الصعيد الصحراوى الشرقى  والذى يبدا جنوب حلوان وينتهى فى ساحل سليم باسيوط 

الطريق بالرغم من انه طريق حيوى وهام جدا ويخدم محافظات الصعيد والبحر الاحمر الا انه يعتبر طريق الموت نظرا لكثرة الحوادث ونزيف الاسفلت اليومى فالرقابة المرورية ضعيفة جدا ناهيك عن رعونة السائقين والحمولات الزائدة اضافة الى ان طريق عبارة عن عدد 2 حارة فقط لايفصل بينهم حتى حاجز بسيط مما  يتسبب فى التصادمات بالمواجهة نظرا لتخطى السيارات الحارة المخصصة لها والتصادم مع السيارة فى الا تجاه المقابل مما ينتج عنه كوارث يومية 
وحل المشكلة بسيط جدا ازوداج الطريق والفصل بين الاتجاهين  والتواجد الامنى والرقابة الصارمة على الحمولات الزائدة والسرعات الزائدة نظرا لكثرة سيارات النقل والمقطورات الملحقة بها .
طريق الصعيد الذى اصبح طريق الموت 
ثانيا : الاراضى الصحراوية المترامية الاطراف والتى من السهل الاستفادة منها واستصلاحها نظرا لقربها من النيل وسهولة الوصول لها بطرق المواصلات المختلفة وكذلك طبيعتها المستوية .
لماذا نترك تلك المساحات بدون استغلال سواء فى سيناء او الصعيد ونتكدس فى الوادى والدلتا !!؟؟
لماذا الاختناق والتوسع الراسى فى القاهرة وامكانية التوسع الافقى فى الصحراء متاح !!؟؟
لماذا نبيع اراضينا فى توشكى والساحل الشمالى للاجانب بملاليم وابناء الشعب محرومين حتى من محاولة الاقتراب !!؟؟
لماذا كل هذا الفساد والبيروقراطية فى بلدنا !!؟؟
لماذا نصرف عمولات ورشاوى اكثر مما نحتاجه لاصلاح الفساد ومحاربته !!؟؟
ثالثا : تدهور الانتاج الزراعى والقضاء على زراعات قومية وحيوية جدا 
حقول القمح 
مثل محصول القمح التى انخفضت المساحة المزروعة به بالرغم من اننا اصبحنا من  اكثر الدول المستوردة للقمح ( المسرطن طبعا )
واصبح المزارع فى الصعيد يزرع ما يحتاج له ولاهل بيته فقط  وهذا نابع من القصور فى التوجيه والارشاد الزراعى من جانب واستخدام انواع من التقاوى الرديئة وقليلة الانتاج احيانا  ناهيك عن قلة البرامج الارشادية الهامة للفلاح حتى القرموطى ترك سر الارض واتجه الى برامج التوك شو
محصول القطن المحصول الاستراتيجى الاول منذ عهد محمد على والذى يعد من اشهر الاقطان العالمية والمشهور بالذهب الابيض وطويل التيلة مع الاسف انقرض تماما فى الصعيد وتلك الصورة لا تكذب  فمن المفترض ان تلك المساحات كانت تزرع بالقطن لكن مع الاسف زرعت بنباتات اخرى لا قيمة لها وبسؤالى عن السبب اتضح الاتى :
 حقول من المفترض ان تزرع بالقطن 
- ان القطن اصبح محصول مكلف جدا ويحتاج ايدى عاملة كثيرة  منذ زراعته وحتى مرحلة الجنى ونظرا لهجرة ابناء الريف الى المدن والدول العربية اصبح محصول القطن غير مجزى ومكلف جدا
- الاهم من هذا ان التقاوى والبذور المتوفرة ضعيفة الانتاجية بل احيانا كثيرة فاسدة ولا تنتج قطنا بل حطب فقط وحتى الحطب لا يستخدم نظرا لاستخدام الفلاحين البوتجاز والتخلى عن الافران والمواقد البدائية التى يستخدم الحطب كوقود لها 
- اسعار المبيدات والاسمدة اصبحت نار وتلهب ظهورنا وتقطم الوسط .
 يا سبحان الله من سنوات كان موسم جنى القطن عيد لكل فلاح من بيع القطن يجهز اولاده وبناته للزواج ويسدد مديوناته الزراعية
كنا ونحن طلبة فى ابتدائى بيمنحونا اجازة مدرسية  خاصة للمشاركة فى جمع القطن اما الان فيمنحوهم اجازة بخصوص انفلونزا الخنازير .
طبعا هناك مؤامرة واضحة للقضاء على محصول استراتيجى وتدمير صناعة هامة مثل الغزل والنسيج وخصخصة الشركات وبيعها بملاليم وتشريد الاف العاملين 
مع الاسف حكوماتنا المتعاقبة تتفنن فى تدمير كل شىء لماذا ولصالح من !!؟؟
رابعا : الظاهرة العجيبة والتى تعد من عجائب الدنيا هى التنقيب والبحث عن الاثار ظاهرة منتشرة جدا بين الشباب فى الصعيد الكل يبحث عن الغنى السريع بالبحث عن الاثار الفرعونية بمساعدة بعض المشعوذين والدجالين وتكاد لا تخلو جلسة سمر من الحديث عن تلك الظاهرة والحلم بالثراء الفاحش باسرع الطرق حتى لو كانت طريقة محرمة وغير مضمونة العواقب 
مع الاسف حتى المثقفين والعقلاء ساقتهم عقولهم وراء تلك الاوهام .
هل تغيرت ثقافتنا واخلاقنا فى القرية والمدينة وانحدر تفكيرنا الى هذا الحد !!!؟؟
هل اصبحنا ندور فى فلك البحث عن الأوهام !!؟؟

 منظر ما قبل شروق الشمس من شرفة المنزل

فى الصباح الباكر

ما قبل الغروب
وقت الظهيرة والتوكتوك وصل حدانا البلد

منظر الحقول من امام المنزل  

 
الحقول وشجر النخيل بجوار المنزل

3 مارس، 2010

مولود سعيد

 
﴿ يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثاً وَيَهَبُ لِمَن يَشَاءُ الذُّكُورَ "49" أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَاناً وَإِنَاثاً وَيَجْعَلُ مَن يَشَاءُ عَقِيماً [الشورى:50،49]





















الف مليون مبروك يا حنين بقدوم عمر باشا وحمدلله على سلامتك


بورك لك في الموهوب وشكرت الواهب وبلغ رشده ورزقت بره
 وطبعا الكل مستنى السبوع على نار وعلشان كده احنا هنجهز انفسنا من الان
الكل مستنى المغات مع انى مش بحبه بس خايف الموضوع يرسى على حلبة حصى 
وبما انى عمو وخالو وجدو وحماه 
مطلوب 7 ديوك رومى و70 فرخة بلدى 
وعجل جاموس عنده 7 سنين 
وعجل صغير عنده اربعين يوم 
وطبعا مش هنتكلم عن السبوع والحمص والفشار والبنوبونى والملبس اكيد مش هنحتاج اقل من 70 شنطة 









وطبعا متخافيش هدية النونو موجودة 

ببرونة بس مش اى ببرونة دى ببرونة حجم عائلى  يعنى لعمر ومامته والجيران كمان

1 مارس، 2010

عودة مؤقتة

بسم الله الرحمن الرحيم 
بعد الغياب الذى دام اكثر من شهرين متتاليين عن عالم التدوين وهى فترة طويلة جدا بالنسبة لى ،رغم ان الغياب كان قهرى وليس بارادتى نظرا لظروف العمل الطارئة تخللها وعكة صحية بسيطة 
الا ان فترة الغياب تعلمت فيها الكثير والكثير وحمدت الله على نعمه التى لاتعد ولا تحصى،  لذا اتوجه بخالص شكرى وتقديرى لكل من سال عنى فى المدونة من الاخوة والاخوات الاعزاء
وكل سنة وانتم بخير 
فاصل وسنواصل باذن الله